الكاتب: qsse_admin

معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018 يستعد لدعم مساعي البلاد الرامية إلى الاعتماد على إمكاناتها الذاتية في المستقبل

الحدث الأول من نوعه يواكب الرؤية الجريئة وطويلة الأمد للدولة

الدوحة، قطر - 29 يناير 2018: نجح ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘، وهو الحدث الرائد والأول من نوعه في المنطقة، في استقطاب اهتمام واسع من جانب المستثمرين والشركات على الصعيدين المحلي والدولي. وتجري التحضيرات على قدمٍ وساق لإقامة المعرض في دورته الافتتاحية خلال الفترة بين يومي 1-3 أبريل 2018 المقبل في ’مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات‘. وأكّد العديد من الشركاء والجهات العارضة والراعية على عزمهم المشاركة في هذا الحدث الهام.

ويشكّل هذا المعرض المرتقب دليلاً ساطعاً على الخطى الواثقة التي تتخذها دولة قطر نحو تحقيق النمو والازدهار بفضل التوجيهات والرؤى السديدة والجريئة لقيادة البلاد الرشيدة، وذلك بالرغم من الحصار المفروض على الدولة منذ 8 أشهر. فقد واصلت البلاد المضي قدماً، وأظهرت مرونة عالية وتصميماً كبيراً على إنجاز التنمية والاعتماد على قدراتها الذاتية.

وتشارك وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية في فعاليات هذا الحدث الهام بصفتها الشريك الرئيسي للمعرض، بينما يشارك ’بنك قطر للتنمية‘ بصفته الشريك الرسمي، في حين ستتولى شركة ’الخطوط الجوية القطرية‘ دور الناقل الرسمي للمعرض، ورابطة رجال الأعمال القطريين دور الشريك التنموي. ومن المتوقع كذلك مشاركة ما يزيد عن 120 شركة من شركات خطوط التصنيع والإنتاج المحلية والإقليمية والدولية من 20 بلداً في فعاليات المعرض.

وفي معرض تأكيده على أهمية هذا الحدث، قال السيد عبد الرحمن صالح العبيدلي، رئيس مجلس إدارة شركة ’هاي سكاي للسياحة والمعارض‘، الجهة المنظّمة لـ ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘: "تتشرف شركة ’هاي سكاي للسياحة والمعارض‘، بالاضطلاع بدور الشريك، والمساهمة بشكل فاعل في تحقيق أهداف دولة قطر والتزامها الراسخ بالوصول إلى مرحلة تعتمد فيها على إمكاناتها الذاتية، وذلك من خلال تنظيم ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘. ويتماشى المعرض على النحو الأمثل مع مكانة الدولة الرائدة وصدارتها لمساعي الاكتفاء الذاتي، كما ينسجم مع حكمة وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، والمتمثلة في ضمان الحفاظ على قوة الاقتصاد القطري واستقراره".

وأضاف العبيدلي: "يتمثل الهدف الأساسي من تنظيم مثل هذه الفعاليات في التخفيف بشكل فاعل من نتائج الحصار، والسعي بشكل حثيث لتحقيق التنوع الاقتصادي، وتعزيز الاعتماد على الإمكانات الذاتية. كما يمهد هذا المعرض الطريق أمام الشركات المحلية والإقليمية والدولية للاستثمار في تصنيع المنتجات انطلاقاً من دولة قطر".

وانسجاماً مع رؤية التنويع الاقتصادي للبلاد، فقد تم اختيار مجموعة واسعة من القطاعات الاقتصادية للمشاركة في فعاليات المعرض، والتي تشمل الصناعات الغذائية، وصناعة الأدوية، والزراعة، والإنتاج الصناعي، فضلاً عن العناصر المكونة للقطاع البيئي مثل مصانع إعادة التدوير والمنتجات المستدامة وغيرها. وقد سبق للكثير من الشركات العاملة في مجالات المنتجات الحيوانية وإعادة التدوير والإنتاج الصناعي أن أكدت مشاركتها في المعرض.

وقال سعادة الشيخ / جاسم بن جبر آل ثاني، الوكيل المساعد لشؤون حماية المستهلك، بوزارة الاقتصاد والتجارة: "يعد معرض قطر للاكتفاء الذاتي مبادرة هامة تهدف إلى تعزيز الشراكة والتعاون بين شركات التصنيع والإنتاج المحلية والإقليمية والدولية. ويأتي دعم وزارة الاقتصاد والتجارة كشريك رئيسي في النسخة الأولى من هذا المعرض في إطار جهودها لترسيخ مبدأ  الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص وتشجيع رجال الأعمال والمستثمرين على المساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي لدولة قطر في كافة القطاعات وتحفيزهم على تأسيس مشاريع منتجة ورافدة للاقتصاد الوطني".

وأضاف سعادة الشيخ / جاسم بن جبر آل ثاني: "لقد أصدرت الدولة العديد من الحوافز والتشريعات الهادفة إلى حماية وتشجيع المنتج الوطني عبر  إنشاء لجنة حماية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة بها في التجارة الدولية  علاوة على توفير المناخ الجيد للمستثمرين من خلال تطوير إجراءات تأسيس الشركات وتسهيل شروط وضوابط إصدار التراخيص لمزاولة مختلف الأعمال التجارية وغيرها من الخطوات التي من شأنها المساهمة في دعم المنتج الوطني والقطاع الخاص والمستثمرين."

من جانبه، شدّد السيد/ خالد عبدالله المانع، المدير التنفيذي لتمويل المشاريع من ’بنك قطر للتنمية‘ على فكرة المعرض بالقول: " يأتي افتتاح معرض قطر للإكتفاء الذاتي 2018، والذي يُعتبر الأول من نوعه في الدولة، لتوفير  بيئة مثالية لتشجيع الاستثمار في العديد من القطاعات في الدولة، وخاصة القطاع الصناعي للنهوض بقدراته وإمكانياته. كما يتيح المعرض فرصة جديدة للصناعيين والشركات الرائدة محلياً لتسليط الضوء على أحدث الحلول والخدمات الهادفة إلى دعم استراتيجية التنوع في قطر ، وتحسين كفاءة الخطوط الانتاجية، فضلاً عن تبادل الخبرات واستعراض التجارب العالمية. إننا في بنك قطر للتنمية ملتزمون بالمضي في خطوات ثابتة نحو دعم الشركات القطرية الصغيرة والمتوسطة وبناء قدراتها للمساهمة بقوة في استدامة الاقتصاد الوطني. ونجدد إلتزامنا في تفعيل دور قطاع الصناعة ودور الشركات الصغيرة والمتوسطة بأن تصبح المزود الرئيسي للخدمات والصناعات في دولة قطر."

أشاد سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الاعمال القطريين بمعرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018 الذي ينظم بداية شهر أبريل القادم، مشيرا الى أن قطر الآن جاهزة لاستقبال جميع المشاريع ذات القيمة المضافة خاصة بعد حزمة القوانين والاجراءات التي أعلنها سمو الامير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله والمتعلقة أساسا بالمناطق الحرة والاستثمار الاجنبي حيث يمكن لأي مستثمر أجنبي أن يستثمر بنسبة 100% في قطر إضافة الى جميع الخيارات الاخرى و قد ضمنت الدولة من خلال تشريعات واضحة جميع استثماراته، كما أضاف سعادة الشيخ فيصل بن قاسم أن معرض قطر للاكتفاء الذاتي يعد منصة لجميع المستثمرين الأجانب لعرض وطرح مشروعاتهم ومقابلة نظرائهم من رجال الاعمال القطريين والانطلاق في مشاريعهم. ودعا الشيخ فيصل بن قاسم الشركات القطرية في جميع المجالات إلى المشاركة في هذا المعرض و استغلال الفرص المتاحة خاصة و أن العارضين يمثلون عديد الدول الاوروبية و الاسياوية و تركيا و ايران و بلدان من شمال افريقيا وغيرهم.

وبهدف الاستجابة لمستويات الطلب الكبيرة على المشاركة، فقد تم تخصيص 10 آلاف متر مربع من مساحات العرض. وتشمل قائمة الدول المشاركة في المعرض كلاً من الكويت وسلطنة عُمان ولبنان والمملكة المتحدة وتركيا وإسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وسويسرا وإيران والصين واليابان والهند وماليزيا والسويد حيث قامت حوالى 8 دول حتى الآن بحجز أجنحتها في المعرض.

علاوةً على ذلك، يحظى المعرض بدعم مجموعة واسعة من الرعاة، حيث سيتولى فندق ’سيتي سنتر روتانا الدوحة‘ دور الشريك الفندقي الرسمي، في حين ستضطلع مجلة ’كيو بزنس‘ وجريدتي الراية والغلف تايمز بدور الشريك الإعلامي.

للمزيد من التفاصيل وحجز مساحات العرض في ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني: assem@q-sse.com، أو الاتصال على الرقم 50304042 974+.

      

معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018 يستضيف ورشة عمل تفاعلية لتعزيز المشاركة الخارجية في فعالياته

ورشة العمل حضرها 32 من ممثلي السفارات

  سلّطت الضوء على دور المعرض كمنصة تتيح لكبريات الشركات المتخصصة بالتصنيع الدولي وخطوط الإنتاج الفرص المتاحة لاستقدام أحدث الابتكارات والمنتجات والحلول إلى قطر

 

الدوحة، قطر؛ 11 ديسمبر 2017: يواصل القائمون على ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي‘، الحدث الأول من نوعه في دولة قطر، تعزيز الحضور العالمي للمعرض والتأكيد على أهدافه الرامية إلى رسم ملامح واعدة لمستقبل الاقتصاد القطري، وذلك من خلال استضافة ورشة عمل تثقيفيّة موجّهة للسفارات والملاحق التجارية والشركات. وتهدف هذه الخطوة إلى تفعيل مساهمة تلك الجهات والبلدان في فعاليات المعرض وتحقيق أهداف دولة قطر.

عقدت ورشة العمل يوم 10 ديسمبر في ’فندق روتانا سيتي سنتر الدوحة‘ وحضرها 32  ممثلا عن السفارات المختلفة في دولة قطر.

وأتاحت الفعالية للمندوبين والمشاركين فرصة قيّمة للإطلاع بشكل متعمق ومفصّل على فعاليات المعرض وأهدافه. وتمحورت أهداف ورشة العمل بالدرجة الأولى حول تزويد ممثلي السفارات والشركات والأوساط التجاريّة بالأدوات التي تعزز حضور بلدانهم في المعرض، بالإضافة إلى التأكيد على دور المعرض كمنصةٍ تتيح لشركات التصنيع، والكيانات المؤثرة، وكذلك صنّاع القرار الرئيسيين في قطاع خطوط الإنتاج، تسليط الضوء على أحدث الابتكارات والمنتجات التي يمكنها المساهمة في تحقيق ’رؤية قطر الوطنية 2030‘.

وأكدت ورشة العمل على أن ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي‘ يتطلّع بدورته الافتتاحية بي  ابريل 2018 إلى استقطاب ما يزيد عن 120 عارضاً رائداً من شتّى أنحاء العالم، من مختلف القطاعات، بما فيها قطاع الأغذية، و صناعة الادوية ، والزراعة، والصناعات في مختلف المجالات ، فضلاً عن القطاع البيئي من حيث مصانع إعادة التدوير وشؤون الاستدامة. كما سيشكل المعرض منصة فريدة لكبريات شركات التصنيع وخطوط الإنتاج والمهنيين وخبراء سلاسل التوريد.

ومن جهته قال  السيد عبد الرحمن صالح العبيدلي، رئيس مجلس إدارة شركة هاي سكاي للسياحة والمعارض، التي تتولى تنظيم معرض قطر للاكتفاء الذاتي: " نثمن حضورالسفراء وممثلي الملاحق التجارية معنا اليوم ونقدر الدور الكبير الذي يقومون به للربط ما بين دولة قطر وبين دولهم الكريمة في الكثير من المجالات الحيوية والمهمة في حياتنا اليومية، وفي جميع القطاعات . كما نقدر مشاركتهم في هذه الورشة التعريفية ليتمكنوا من إيصال فكرة المعرض لبلدانهم والشركات المهتمة بالدخول إلى السوق القطري مما يساعد في تحقيق أهداف المعرض بما ينسجم مع الرؤية الطموحة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، والتي تهدف إلى تنويع مقوّمات الاقتصاد والتشديد على ضرورة تحقيق الاكتفاء الذاتي."

وقال السيد يوسف أحمد طاهر، الرئيس التنفيذي لشركة هاي سكاي للسياحة والمعارض: "لعبت ورشة العمل التثقيفية دوراً مهماً في استعراض المجموعة الواسعة من المزايا التي يوفرها المعرض للجهات المشاركة، بما يشمل التواصل بشكل مباشر وبنّاء مع كبار صناع القرار والشركاء المستهدفين حول مجموعة من مجالات الأعمال الجديدة والمحتملة، فضلاً عن مناقشة الكثير من الأمور الإيجابية الأخرى. وكان من المشجع فعلاً أن نشهد هذا التفاعل الكبير من ممثلي البلدان والمؤسسات والشركات التجارية مع محتوى ورشة العمل، وإبراز الفرص المتاحة أمام شركاء تلك الجهات في بلدانهم. ونتطلع إلى متابعة التقدّم المحرز على صعيد نتائج المشاركة في الورشة، خصوصاً وأننا نسير على الطريق الصحيح نحو استضافة المعرض في عام 2018."

بدروه، قال عاصم أبو فخر، مدير المعرض: "تتواصل الاستعدادات لاستضافة الدورة الافتتاحية من ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي‘، وقد شكلّت ورشة العمل الجديدة منصة مبتكرة لتسليط الضوء على سبل وأهمية مشاركة مختلف البلدان في فعاليات المعرض للمساهمة في تحقيق الأهداف الطموحة لدولة قطر خلال المرحلة المقبلة. ومن المشجع أن نشهد هذا المستوى اللافت من الاهتمام، كما يسعدنا أن تقدّر المنظمات والمؤسسات حجم المنفعة المتبادلة في أن تكون جزءاً من هذا الحدث الرائد. ونتطلع خلال الأشهر المقبلة لاستضافة المعرض والترحيب بمزيدٍ من الشركاء".

وسيُعقد ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘ بين 1-3 أبريل في ’مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، ويحتل المعرض مساحة أكثر من 10 آلاف متر مربع.

علاوةً على ذلك، يهدف المعرض إلى استضافة شركات من الكويت، وعمان، و تونس، والمغرب، والجزائر، ولبنان، وروسيا، وبريطانيا، وتركيا، واسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وسويسرا، وماليزيا، وسنغافورة، وإيران، والصين، والهند، وجنوب افريقية، والبرتغال، وبلغاريا، وقبرص، والسويد، ودول أخرى، وذلك لتسليط الضوء على مجموعة من الفرص المتاحة للكيانات الأجنبية من أجل المساهمة في بناء مستقبل واعد لدولة قطر.

وتجدر الإشارة إلى أن ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي‘ يحظى بدعم مجموعة من الجهات الراعية، سوف يعلن عنها في الأيام القليلة القادمة.

ولمزيد من التفاصيل حول ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني

assem@q-sse.com أو الهاتف رقم: 50304042 974+.

  

وزارة الاقتصاد والتجارة شريكاً رئيسيا لفعاليات ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘

المعرض سيوفر منصة فريدة ومتكاملة تتيح للجهات العارضة تسليط الضوء على أحدث الابتكارات التي تعزز مساهمة خطوط التصنيع والإنتاج في بناء اقتصاد وطني متنوع ومستدام في قطر

24 ديسمبر، 2017: أعلن القائمون على ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي‘ أن وزارة الاقتصاد والتجارة هي الشريك الرئيسي للمعرض، والذي يعد الأول من نوعه في قطر والمنطقة عموماً. ويمثل المعرض محركاً رئيسياً يدعم تحقيق أهداف قطر الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع ومستدام وقائم على أسس المعرفة والابتكار.

وبالتوازي مع مضي دولة قطر قدماً نحو تحقيق رؤيتها الوطنية لعام 2030 استناداً إلى التوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، يحظى قادة الأعمال والشركات المحلية والدولية بمجموعة متنوعة من الفرص القيّمة التي تعزز مساهمتهم بقوّة في بناء اقتصادٍ وطني ديناميكي يتمتع بأعلى مستويات الاكتفاء الذاتي. وحيث أن تحقيق الاكتفاء الذاتي يمثل ركيزة أساسيّة لهذه الاستراتيجية طويلة الأجل، ثمة هناك حاجة متزايدة إلى خطوط إنتاج جديدة تساعد على بناء اقتصادٍ مستدام لضمان مستقبل مزدهر في قطر.

وسيوفر ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘ منصة فريدة لمصنعي خطوط الإنتاج وصنّاع القرار ضمن مجموعة واسعة القطاعات، وذلك من أجل تسليط الضوء على أحدث الحلول والخدمات والمنتجات التي تساعد على دعم استراتيجية التنويع الاقتصادي المتكامل في قطر، وتحسين كفاءة وعمليات خطوط الإنتاج والتصنيع، وذلك للتأكيد على مدى مساهمتها في رسم ملامح مستقبلٍ واعد للدولة.

بدوها أكدت وزارة الاقتصاد والتجارة أن مشاركتها في النسخة الأولى من هذا المعرض تأتي في إطار جهودها لدعم مسيرة دولة قطر نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي في كافة القطاعات. وأوضحت الوزارة في هذا السياق أن الدولة وضعت الاستراتيجيات والخطط اللازمة للوصول إلى هذا الهدف عبر تحقيق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأفادت الوزارة أنها عملت إلى جانب ذلك على دعم المنتج الوطني وتشجيع القطاع الخاص على تأسيس مشاريع منتجة ورافدة للاقتصاد الوطني عبر دعم المنتجات الوطنية وحمايتها في السوق المحلية وإنشاء لجنة حماية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة بها في التجارة الدولية إضافة إلى تعزيز إجراءات تأسيس الشركات وتسهيل شروط وضوابط إصدار التراخيص لمزاولة مختلف الأعمال التجارية.

هذا ولفتت الوزارة إلى أن معرض قطر للاكتفاء الذاتي يمثل مبادرة هامة في سبيل تعزيز أواصر الشراكة والتعاون بين المعنيين بهذا المجال.

وقال السيد عبد الرحمن صالح العبيدلي، رئيس مجلس إدارة شركة ’هاي سكاي‘ للسياحة والمعارض، التي تتولى تنظيم ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘: "إن الفرص متاحة أمام الشركات والأعمال من أجل المساهمة في تحقيق الاستراتيجية الطموحة لدولة قطر. ونسعى من خلال هذا المعرض إلى اجتذاب كبريات شركات التصنيع وخطوط الإنتاج  في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، والذين يخدمون مجموعة شاملة من القطاعات، بما فيها صناعة الأغذية، وصناعة الادوية ، والزراعة، والصناعات في مختلف المجالات ، فضلاً عن القطاع البيئي من حيث مصانع إعادة التدوير وشؤون الاستدامة."

وأضاف العبيدلي: "يمثل هذا المعرض مناسبة هامة جداً لكبار المهنيين والمتخصصين في القطاعات الرئيسية، وكذلك المصنعين في قطاع خطوط الإنتاج، وأولئك الذين ينشدون الاستفادة من أحدث الحلول التي تسهم في تحسين فرص نموّهم ومساهمتهم في دعم الخطط الوطنية الرامية إلى تعزيز التنويع الاقتصادي. ونتشرف جداً بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة باعتبارها الشريك الرئيسي للمعرض؛ ونتطلع قدماً إلى الترحيب بالجهات الحكومية وشبه الحكومية وشركات القطاع الخاص خلال فعاليات المعرض."

ويعتبر ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘ الفعالية الأولى من نوعها على مستوى المنطقة؛ وسوف يستقطب حوالى 120 جهة عارضة رئيسية من عدّة بلدان منها، شركات من الكويت، وعمان، ولبنان، وبريطانيا، وتركيا، واسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وسويسرا، وإيران، والصين، ودول أخرى. وستحظى هذه الجهات والشركات بفرصةٍ قيمة لاستعراض أحدث منتجاتها وحلولها التي تسهم في تلبية احتياجات قطر، بالإضافة إلى الوصول بسهولة وفي الوقت المناسب إلى جمهورهم المستهدف.

معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018 يلعب دوراً محورياً في بناء اقتصاد متنوّع وقائم على أسس المعرفة والابتكار في قطر

المعرض ينطلق من التوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى؛ وسيوفر بدورته الافتتاحية منصة مثالية تتيح لأكثر من 120 شركة محليّة ودولية عرض أحدث حلولها بمجال التصنيع والإنتاج لتعزيز أهداف الاكتفاء الذاتي في قطر

 

الدوحة، قطر؛ 20 نوفمبر 2017: سيشكل ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘، وهو الحدث الرائد والأول من نوعه في المنطقة، منصة مثالية تسلّط الضوء على الجهود المبذولة في دولة قطر من أجل بناء مستقبل طموح وواعد يرتكز على اقتصادٍ متنوّع ومُبتكر، وذلك انسجاماً مع التوجيهات الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى.

ونظرا للإقبال المتزايد على المشاركة في المعرض من قبل الشركات تم تغيير موعد انطلاق أعمال ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘ ليكون خلال الفترة من 1 إلى 3 أبريل، 2018 في ’مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات‘، فضلا عن زيادة مساحة العرض إلى 10 آلاف متر مربع قابلة للزيادة.

وسيوفر هذا المعرض، بدورته الأولى، منصة مثالية تتيح لصنّاع القرار وقادة القطاعات المختلفة وشركات خطوط التصنيع والإنتاج تسليط الضوء على أبرز مساهماتهم في رسم الملامح الواعدة لمستقبل قطر.

وسوف يستقطب ما يزيد عن 120 من شركات خطوط التصنيع والإنتاج المحلية والإقليمية والدولية من أكثر من 10 بلدان، والتي تقدّم خدماتها لمجموعة متنوعة من القطاعات، بما فيها صناعة الأغذية والأدوية والزراعة، والصناعات بمختلف المجالات، فضلاً عن القطاع البيئي من حيث مصانع إعادة التدوير لمواد الخام مثل الخشب والبلاستيك وغيرها من شؤون الاستدامة. كما سيشارك في الحدث العارضون الذين يخدمون قطاع التصنيع والخدمات اللوجستية والشحن، فضلاً عن مؤسسات القطاع المالي وبالتحديد التي تقدّم التمويل للمشاريع.

وإلى جانب استقطاب الجهات الفاعلة في هذا المضمار، سيستضيف المعرض أيضاً نخبة من الشركات والمستثمرين في الخارج ممن يحرصون على تأسيس موطئ قدمٍ لهم في السوق القطريّة، والمساهمة في إثراء المشهد الاقتصادي سريع التطوّر والتوجّه المستقبلي الطموح للدولة.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد الرحمن صالح العبيدلي، رئيس مجلس إدارة شركة هاي سكاي للسياحة والمعارض، التي تتولى تنظيم معرض قطر للاكتفاء الذاتي: "ترتكز فكرة هذا المعرض على حكمة وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، الرامية إلى تعزيز مسيرة التنويع الاقتصادي إضافة إلى التشديد على أهمية الاكتفاء الذاتي. وقد اتخذت قطر خطوات هامة عززت مكانتها على صعيد الاكتفاء الذاتي. وسيشكل هذا المعرض مناسبة مهمة تمكّن المتخصصين والمهنيين في القطاعات الرئيسية وكذلك الشركات التي تمتلك خطوط تصنيع وإنتاج من استعراض أحدث ابتكاراتهم، إضافة إلى مساعدة الذين ينشدون الاستفادة من أحدث الحلول على تعزيز نمو أعمالهم وزيادة مساهمتهم في الخطط الوطنية الرامية لتنويع مقوّمات الاقتصاد. ولكون هذا المعرض حدثاً فريداً من نوعه في المنطقة، سيتيح للعارضين الوصول بسهولة وفي الوقت المناسب إلى جمهورهم المستهدف. ونتطلع إلى مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، وجميع المستثمرين الذين يتطلعون لأن يكونوا جزءاً من السوق القطريّة".

ومن جهته قال السيد يوسف أحمد طاهر، الرئيس التنفيذي لشركة هاي سكاي للسياحة والمعارض: "يتيح هذا المعرض الفريد والأول من نوعه فرصة قيّمة لجميع المصنعّين من أجل التواصل والالتقاء تحت سقف واحد، ومناقشة فرص التعاون التجاري المحتملة التي تمهد الطريق لتطبيق الرؤية الثاقبة لصاحب السمو، وتحقيق ’رؤية قطر الوطنية 2030‘. وإلى جانب توفير منصة تتيح للعارضين تسليط الضوء على أحدث ابتكاراتهم، سيكون ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘ بمثابة قناة تضمن للقطاعات وشركات التصنيع تبادل الخبرات والمعرفة والأفكار والرؤية حول دور المساهمات الجماعية في تعزيز الجهود لتحقيق أهداف ’رؤية قطر الوطنية 2030‘. وقد اتخذت دولة قطر بموجب هذه الرؤية خطوات إيجابية واعدة لتنويع مقوّمات اقتصادها بعيداً عن الاعتماد المطلق على الوقود الأحفوري، وذلك عبر مجموعة واسعة من الاستثمارات المتواصلة التي تغطي مجموعة متنوعة من القطاعات".

ومن خلال اجتذاب أبرز العارضين من مختلف القطاعات، سيركز المعرض بشكل كبير على الدعائم الرئيسية لـ’رؤية قطر الوطنية 2030‘، وخاصة مجالات الابتكار، وريادة الأعمال، والتميز في مجالات الرعاية الصحية والتعليم، وتوافر بنية تحتية عالمية الطراز، وتعزيز كفاءة الخدمات العامة، والاعتماد على ممارسات الحوكمة الشفافة والرشيدة.

أعلن معرض قطر للاكتفاء الذاتي أن فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة هو الفندق الرسمي لهذا الحدث، وبهذه المناسبة قال السيد مارتن كندال المدير العام للفندق: "يسر فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة  أن يدعم مثل هذا الحدث الهام، كما نود أن نسهم بدورنا في الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لتنويع الاقتصاد وأهمية الاكتفاء الذاتي. وبوصفنا رعاة المعرض الرائد للإكتفاء الذاتي في قطر لعام 2018، نؤكد مجددا التزامنا باستراتيجية التنويع التدريجي للبلاد، وتحسين كفاءة عمليات الإنتاج، والإستجابة لرؤية قطر الوطنية 2030 ".

أما من جهته فقد قال السيد عاصم أبو فخر، مدير معرض قطر للاكتفاء الذاتي: "يسرني أن أكون جزءا من معرض قطر للاكتفاء الذاتي الذي ينعقد بنسخته الأولى. بدأت التحضيرات وقد وضعنا خطة عمل للتسويق للمعرض وجذب أكبر عدد ممكن من العارضين حيث نقوم حاليا بالتواصل مع شركات أجنبية ومحلية وعدد من الرعاة. يلاقي المعرض استجابة كبيرة نظرا لأهمية ما يوفره للشركات المحلية من التواصل مع المختصين في مجال تصنيع خطوط الإنتاج وما يؤمن للشركات الأجنبية من فرص لدخول السوق القطري."

علاوةً على ذلك، يهدف المعرض إلى استضافة شركات من الكويت، ولبنان، وبريطانيا، وتركيا، واسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وسويسرا، وإيران، والصين، ودول أخرى، وذلك لتسليط الضوء على مجموعة من الفرص المتاحة للكيانات الأجنبية من أجل المساهمة في بناء مستقبل واعد لدولة قطر.

ولمزيد من التفاصيل حول ’معرض قطر للاكتفاء الذاتي 2018‘، يرجى التواصل عبر البريد الإلكتروني            assem@q-sse.com أو الهاتف رقم: 50304042 974+.

تستضيف الدوحة معرض قطر للإكتفاء الذاتي

يعد الحدث الأول من نوعه في قطر.. وتنطلق أعماله من 1 إلى 3 أبريل 2018

تجاوبا مع التوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تستضيف الدوحة معرض قطر للإكتفاء الذاتي

  • سيشارك به جهات حكومية وشركات تمثل المشهد الصناعي المحلي والدولي
  • سيشكل منصة مثالية لتبادل الخبرات واستعراض التجارب وبحث الفرص الاستثمارية
  • سيستعرض خطوط إنتاج القطاع الغذائي والصحي والصناعي والبيئي

الدوحة، قطر - 9 أكتوبر 2017: تستضيف العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 21 إلى 23 يناير 2018، معرض قطر للاكتفاء الذاتي في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، ويأتي هذا المعرض انطلاقاً من توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، ونظرته الثاقبة بأهمية قضية الاكتفاء الذاتي، التي تم وضعها على رأس أولويات استراتيجيات وخطط الدولة والحكومة.

حيث قال حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في خطاب الكرامة بتاريخ 21 يوليو 2017: "نحن مدعوون لفتح اقتصادنا للمبادرات والاستثمار بحيث ننتج غذاءنا ودواءنا وننوع مصادر دخلنا، ونحقق استقلالنا الاقتصادي ... سبق أن وجهت عدة مرات لاتباع سياسة الانفتاح الاقتصادي على الاستثمار وتنويع مصادر الدخل، ولكن في هذه المرحلة لم يعد هذا مسألة رفاهية، بل أصبح أمرا ملزما ومحتما علينا ولا مجال للتهاون فيه. وهذه مسؤوليتنا جميعا حكومة ورجال أعمال".

وسيشكل معرض قطر للاكتفاء الذاتي الذي يعتبر الأول من نوعه في الدولة منصة مثالية لتبادل الخبرات واستعراض التجارب العالمية، والتواصل مع صناع القرار في الجهات الحكومية والشركات التي تؤمن خطوط الإنتاج لمناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة، تحقيقا لهدف رسم الملامح الواعدة لمستقبل قطر.

وسيستهدف المعرض مشاركة عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية وكوكبة من الشركات العالمية والمحلية الرائدة، على مستوى المشهد الصناعي القطري والدولي، في خطوط التصنيع والإنتاج تحت سقف واحد.

كما سيشهد حضور نخبة من العارضين الذين ينتمون لمجموعة متنوعة من القطاعات، وذلك بهدف استعراض أحدث الحلول والخدمات التي تدعم استراتيجية التنويع التدريجي لمقوّمات الاقتصاد القطري، وتحسين كفاءة عمليات الإنتاج، بما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيتم خلال المعرض استعراض خطوط إنتاج لمختلف القطاعات ومنها القطاع الغذائي والثروة الحيوانية، والقطاع الصحي، والقطاع الصناعي، فضلاً عن القطاع البيئي من حيث مصانع التدوير.

وإلى جانب استقطاب الجهات الفاعلة في هذا المضمار، سيستضيف المعرض نخبة من الشركات والمستثمرين من الخارج ممن يحرصون على تأسيس موطئ قدم لهم في السوق القطريّة للمساهمة في إثراء المشهد الاقتصادي سريع التطوّر.

وبهذه المناسبة، قال السيد عبد الرحمن صالح العبيدلي، رئيس مجلس إدارة شركة هاي سكاي للسياحة والمعارض، التي تتولى تنظيم معرض قطر للاكتفاء الذاتي: "ترتكز فكرة هذا المعرض انطلاقًا من حكمة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، الرامية إلى تعزيز مسيرة التنويع الاقتصادي إضافة إلى التشديد على أهمية الاكتفاء الذاتي. كما أن قطر وبمتابعة حثيثة من معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، حققت تقدما في إدارة ملفها الخاص بالاكتفاء الذاتي."

وأضاف: "نعمل بكافة طاقتنا لاستقطاب مشاركة العديد من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية في المعرض، بالإضافة إلى المستثمرين من دول العالم الذين يتطلعون لأن يكونوا جزءاً من السوق القطريّة."

سيشكل المعرض منصة مهمة للمتخصصين والمهنيين في القطاعات الرئيسية والشركات التي تمتلك خطوط تصنيع وإنتاج، وكذلك الذين ينشدون الاستفادة من أحدث الحلول لتعزيز نمو أعمالهم وزيادة مساهمتهم في الخطط الوطنية لتنويع مقوّمات الاقتصاد. وسيكون حدثاً فريداً من نوعه في المنطقة، حيث سيتيح للعارضين الوصول بسهولة وفي الوقت المناسب إلى جمهورهم المستهدف.

يهدف المعرض إلى استضافة شركات من الكويت، ولبنان، وبريطانيا، وتركيا، واسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا، وإيطاليا، وألمانيا، وسويسرا، وإيران، والصين، ودول أخرى.

Scroll to top